إسلاميكا
welcome to my forum , please sing up now .

ليلة الدخله

اذهب الى الأسفل

حصري ليلة الدخله

مُساهمة من طرف إسلاميكا في الثلاثاء 23 يونيو - 20:54:45

[SIZE="4"][color:b1c6="DimGray"]
ليلة الدخله



ليلة الدخله أو ليلة الزفاف ، هي الليله التي يحلم بها معظم الشباب قديما ً وحديثا ً ومستقبلا ً ، ولا يوجد شخص يستطيع ان ينكر ذلك .

فليلة الدخله تعتبر هي الحد الفاصل بين العزوبية والزواج ، لذلك تعد من أهم الليالي في حياة أنسان ، لذلك قررت أن اعرض لكم هذه الليله ، بكل ما فيها .

وطبعا ً في الأحياء الشعبيه اللي أنا منها ، ليلة الدخله بتتضمن كتب الكتاب والفرح والحاجات الي انتم عرفينها ، وبيتعمل قبل ليله الدخله الحنه والتنجيد طبعا ً .

BUZZ!!!

وسيم : يا احمد ما تلخص ، انت ناقص تقول وقبليهم يوم نقل العفش .

احمد : لاء ، يا ذكي ما هم ممكن يكون نقلوه قبل كده ، ما نعرفش ظروفهم .

وسيم : ولا انت هتجنني أنجز علي طول ، وقول ايه الموضوع .

احمد : طيب ، المهم أني في يوم الخميس 15 / 6 / 2005 الساعة 3 و 37 دقيقة و 20 ثانية جالي تليفون ...

وسيم : انت هتجنني ، انت عارف الوقت من اربعة سنين بالساعة ...

احمد : أصل كنت لسه جايب ساعة رقمية وكنت فرحان بيها أوي ، وقررت أعمل زي مسرحية عادل امام واسجل كل وقت بالدقيقة والثانية وكده ...

المهم يعني جالي تليفون من واحد زميلي من أيام الثانوي العام ، وقال لي انه هيتجوز يوم الثلاثاء القادم ، وعزمني ، وقال لي انه محتجني أوي ، أني أكون جنبه في الوقت ده ، عشان توضيب الفرح ، وعشان العريبة بتاعت الزفة والحاجات ديه ، وقال لي ان الفرح هيكون في قاعة ( تم التعديل بواسطة ابو تريكة ) .

فقالت له أكيد هأجي ، وهكون عندك يوم الثلاثاء الصبح ان شاء الله ، عشان اساعدك في أيه حاجة انت عاوزها .

وبعدين قفلت معاه ، ورحت له يوم الثلاثاء الساعة 8 الصبح ...

خبطت علي باب شقتهم ، فمحمود فتح لي ، فسلمت عليه واخذته بالأحضان ...

احمد : فينك يا راجل ما بتسألش ، ولا حتي ترن ، وما عزمتنيش في الخطوبة ولا الحنه ولا اي حاجة ؟

محمود : أصل الحكاية كلها حصلت بسرعة ، وكمان انا عارف انك مشغول جدا ً في الشغل ، فقولت ما ازعجكش ، وأبقي أعزمك في الفرح .

احمد : طيب سماح المرة دي ، المهم ايه اخبار الشغل ، ومين الي هتتجوزها ، و ...

محمود : طيب بص انا نازل أحلق دلوقتي عشان أضبط شعري ، تعاله معايا ونتكلم عند الحلاق ان شاء الله ، بس الأول هدخل الحمام ، وننزل ان شاء الله .

فدخل محمود دخل الحمام ، وانا قعدت عندهم في أوضة الصالون مستنيه ، حسيت ان البيت كله خليه نحل ، كل الي في البيت بيجهزوا اللبس بتاع الفرح وهيعملوا أيه بيشوفوا مين الي هيجي ومين الي مش هيجي وما حدش قاعد من غير ما يعمل حاجة ، والكل مبتسم وسعيد ، وكان البيت كله مليان بأقارب محمود ، ولاقيت أم محمود دخلت علي ، ومعاها كوبيه شربات ، وطبق حلويات ...

فقولت لها : انا ومحمود نازلين دلوقتي .

فقالت : انت عارف محمود يوم بسنه عقبال أما انت تخلص الكوبيه يكون هو خلص ، يلا عقبال ما نفرح بك .

فقولت لها : شكرا ً ، الله يخليك .

وقعدت أشرب الشربات ...

وبعد كده طلع محمود من الحمام وقمنا نازلين ، وروحنا للحلاق ، وهناك وجدنا محل الحلاقه مزدحم جدا ً ، فقولنا لبعض الحمد لله أننا نزلنا بدري ، وقمنا قعدنا عند الحلاق مستنين الدور ...

وبعد كده أتكلمت أنا ومحمود ...

وقولت له : أحكي باقي يا معلم عرفتها ازاي وفين وأمتي ؟

محمود : بص يا سيدي ، أنا اتعرفت عليها في الشغل ، لأني انا وهي مع بعض في مكتب واحد ، وكل الكلام ده حصل من أسبوعين بس ، لأنها لسه متعينه من أسبوعين ، وبجد من ساعة اما دخلت حياتي قلبتها تماما ً رأسا ً علي عقب .

احمد : أسبوعين بس ، وهتتجوزها ؟

محمود : أة ، أصلها محترمة جدا ً ومؤدبه جدا ً ومتدينة جدا ً ، جذبتني بأحترامها من أول يوم لها في الشغل . وبصراحة قبل اما هي تيجي بيوم ، كنت قررت أني اسيب الشغل . ولكن بعد أما جت بيوم بقيت أحب الشغل جدا ً ، واصحي من بدري عشان أروح ، وحسيت اني الحياة رجعت لي من تاني ، حسيت أني خلاص مش هبقي وحيد تاني ، فقررت أني أكتب لها جواب أقولها فيه اني بحبها وعاوز أتجوزها .

احمد : وكتبت فيه ايه ؟

محمود : كتبت لها أني بحبها أوي ، وأني بأحترامها جدا ً ، وأني عاوز أتجوزها ، وأني متأسف جدا ً أن كلامي ده هيزعلها ، وتعتبره كأنه لم يكن أن هي ما بتحبنيش ، وأيضا ً أني ممكن أسيب المكتب وأروح مكان أخر عشان ما تحسش بأي احراج .

احمد : بس أنت علي فكرة بقيت جرئ جدا ً !

محمود : انا ولا جرئ ولا حاجة ، انا أصلي كنت قبل اما هي تجي كانت حياتي كلها مقفله ، فقولت لازم أكلمها قبل اما تضيع مني زي أحلامي الي ضاعت ، وقولت أن ضاعت فتبقي كملت ، وان وافقت يبقي باب السعد اتفتح لي .

احمد : للدرجة ديه كانت حياتك صعبة ؟

محمود : وأكثر من كده كمان ، أنت ما تعرفش الوحده صعبة أزاي ، وأنك تبقي ماشي في الشارع تلاقي كل واحد ماشي مع وحده - مع تحفظي علي الحكاية - بس ببقي نفسي أكون في مكان هذا الشاب ، أني أحس ان في حد بيحبني ، اني مش لوحدي في الحياة ، واني اللاقي وحده أقدر أتكلم معاها براحتي ، وأضحك معاها ، وأبكي معاها ، أشكي لها همي وتشكي لي همها ، وكمان أنا عندي 23 سنه وبشوف كل يوم عندنا في الغشل ناس كثيرة بتتجوز ، وهم أصغر مني .


احمد : انت نستني صحيح ، حصل ايه اما شافت الجواب ؟

محمود : انا روحت اليوم ده الشغل بدري - يعني الشغل بيبدأ الساعة 8 أنا روحت الساعة 7 ونصف - وبعدين فتحت المكتب وقومت حطيت الجواب علي المكتب بتاعها ، وقعدت أستني انها تيجي ،وكان في الوقت ده قلبي بيدق جامد جدا ً وقاعد مرعوب ، وبتخيل موقفين عكس بعض موقف القبول وموقف الرفض ، وجت اليوم ده متأخره ربع ساعة ، وبعد اما قعدت شافت الجواب محطوط علي المكتب ومكتوب فيه الي مي ( زميله محمود في العمل ) ، ففتحته ، وانا طبعا ً مش قادر أتلم علي أعصابي من التوتر ، وبعد أما قرأته ، وجدتها تكتب بقلم علي ظهر الورقة ، ووجدتها تتجه الي مكتبي وتضع الورقة ، فأخذت الورقة لأجدها كتبه انا موافقه ، ففرحت جدا ً وما كنتش عارف أعمل أيه .

فقولت لها : بس انتي خطك وحيش أوي .

قالت : أومال تقول ايه علي خطك ، ده انا كنت بقرأ الجواب بالعفية .

فقولت لها : ده خط عباقره يا بنتي .

وبعد كده روحت خطبتها واتفقنا اننا نعمل الفرح يوم الثلاثاء الي هو النهارده في مسجد النور .

BUZZ!!!

وسيم : ده زميلك رومانسي أوي .

احمد : بس هي مش رومانسية بقدر ماهو صدق في المشاعر ، لأن الي بيخرج من القلب بيروح القلب .

وسيم : طيب ما هو الصدق في المشاعر هو قمة الرومانسية ، لأن الرومانسية لا تكون بالكلام الجميل فقط ولكن بصدق الكلام ، يعني رغم أن كلامه بسيط جدا ً ، ولكن تحس بالصدق فيه .

احمد : أكيد ، ده ان كان قال لي الكلام ده كنت اتجوزته .

المهم يعني نكمل الموضوع تاني مع بعض ...

فقولت له : طيب ليه يا محمود ، ما عملتش فترة خطوبة طويلة عشان تتعرف عليها أكثر ، ده انت اتعرفت عليها من أسبوعين بس ؟

محمود : انت عندك حق ، بس أنا لم أجد بها عيوب ، لكي تجعلني أتمهل في الزواج منها ، لأني عمري ما قبلت وحده بأحترامها واخلاقها في حياتي ، وأشك اني ممكن أقابل وحده زيها .

احمد : بس ما فيش انسان كامل .

محمود : أكيد ، وهي طبعا ً فيها عيوب زي اي بشر ، وأبرز عيوبها أنها عصبية شوية ، بس العصبية اللذيذة ، وأحسن حاجة في الحكاية أن أهلي كمان بيحبوها جدا ً ، وده اللي شجعني ان أتجوزها بسرعة . وكنت مجهز الشقة بالعفش ، فما كنش ناقص غير التنجيد الي هي أتكفلت بيه ، فليه أستني ! بس هي ديه الحكاية . وقولنا أننا نعمل الفرح في قاعة ( تم التعديل بواسطة ابو تريكة ) ، لأن في الأيام ديه ، فيه أمتحانات ، فمش عاوزين نزعج حد بيذاكر بالفرح بتاعنا .


احمد : أوك ، اة صحيح انا اتكلمت مع محمد سعيد زميلي ، وقال لي أنه هيجيب العربية بتاعته عشان الزفه وكده .

محمود : طيب الحمد لله ، ده انا كنت لسه هسألك عملت ايه في حكاية العربية ، بس أهم حاجة تكون عربية نظيفة ؟

احمد : أكيد ، هو انا هاجبلك حاجة اي كلام !

محمود : أما نشوف .

احمد : هي عموما ً هتيجي علي الساعة 12 ، عشان نحط عليها ورد .

محمود : طيب كويس ، أكون حلقت ، وفطرنا مع بعض ، ونجهز العربية بعد كده براحتنا .

وبعد كده محمود حلق وخلص ورحنا فطرنا عندهم ، وسط حالة من السعادة التي لن أنساها في حياتي ، وعندما جاءت العربية قعدنا نزينها بالورود وكده .

وسأله زميلي : احنا الي هنروح نجيب العروسة بالعربية ولا هي هتيجي هنا ؟

محمود : أحنا ان شاء الله هنروح نجبها علي الساعة 6 من كوافير الخاص بالمحجبات الي في ( تم التعديل بواسطة ابو تريكة ) ، وبعد كده نرجع علي هنا حوالي الساعة 6 ونص ، وبعد كده نذهب الي القاعة حوالي الساعة 8 ، وهو ميعاد الفرح ، وهنكتب الكتاب هناك ان شاء الله .

زميلي : طيب أوك ، انا هروح انا واحمد عند بعض أصدقائنا الي سكنين جنبكم هنا ، وهنرجع علي الساعة 5 ونص ان شاء الله ، وهنسيب العربية هنا .

محمود : أوك ، بس ما تتأخروش .

احمد : ما تخافش ، ان شاء الله هنرجع في ميعادنا .

وروحت انا وزميلي عند أصدقائنا ، الي كنا بقالنا فترة كبيرة ما شوفنهمش ...

وبعد كده رجعنا حوالي الساعة 5 ، ورحنا جيبنا العروسة من الكوافير ، ورجعنا تاني لمحمود حوالي الساعة 6 و 20 دقيقة . بس كانت فيه مشكلة ، ان فيه ناس كثيرة عاوزه تروح الفرح ، بس طبعا ً كان صعب ، فحاولنا نجيب عربيات من الي هي 28 الكبيرة ، وقدرنا نجيب عربيتين ، بس للأسف كانوا للذهاب للفرح فقط ، بس المهم اننا الحمد لله لاقينا عربيات .

وأنطلقنا ، وسط فرح الجميع ، حتي وصلنا الي القاعة ( تم التعديل بواسطة ابو تريكة ) ، وأثناء كتب الكتاب ، كان المعازيم يرددون ما يقوله المأذون للعريس . ويترقبون أتمام العقود ، وبأنتهاء كتب الكتاب أرتفع أصوات الفرحه ، ورأيت مشاهد الفرحة الغامرة علي وجوه الجميع ، ووجدت محمود محمولا ً علي الأعناق ويقذفون به في الهواء ، وسط ضحكات وأبتسامات الجميع .

وفي النهاية أنتهي الفرح ، ليخرج الجميع ويبحثون عن وسائل العوده الي منازلهم ، ووجدت أحضان بين محمود وأهله ، ودموع الفرحه تملئ أعينهم ، وكنت انا وزميلي في هذه اللحظة ننتظر محمود في العربية ، ورحل أهل محمود بعد ذلك ...

ولسه هيركب محمود ، تذكر انه ترك المفاتيح مع والده ، فقال لنا ذلك ، فقولت له خلاص هروح أجيبها ، قالي لاء انه هروح بسرعه ، أكيد لسه ما ركبوش .

وفعلا ً جري محمود للحاق بوالده ، وهو بيعدي للطريق الأخر ، وجد نفسه أمام أحدي العربيات المسرعة فخبطته فطار من شده الضربه وسقط الي الرصيف الأخر ، فجري الجميع - أهله وانا وزوجته وزميلي بعد أنصراف المعازيم - بأتجاة محمود ، فوجدناه لا يزال علي قيد الحياة ، وسط أصوات الجميع التي تقول أسعاف أسعاف ...

فقال لي : انا كان نفسي يا صحبي أني أفرح قبل اما أموت ، والحمد لله ربنا حقق لي حلمي ... أشهد ان لا آله الا الله ، وأشهد ان محمد رسول الله .

وتوفي بعد ذلك المشهد المروع ، ليتغير مشهد الفرح تماما ً الي نقيضه ، ليتحول بيته بعد يوم من الفرح الشديد الي يوم من الحزن الشديد .

وبعد ان كان يحمل علي الأعناق في الفرح وسط ضحكات الجميع ، أصبح الأن محمول علي الأعناق وسط دموع الجميع .

وبعد سنه وسته أشهر تقريبا ً .

يتبع [color:b1c6="Red"]...
[/SIZE]


عدل سابقا من قبل ابو تريكة في الجمعة 25 ديسمبر - 21:24:59 عدل 3 مرات
avatar
إسلاميكا
admin
admin

عدد المشاركات : 1392
العمر : 28
نقاط : 38528
تاريخ التسجيل : 05/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://e6lamica.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حصري رد: ليلة الدخله

مُساهمة من طرف single_spirit في الثلاثاء 23 يونيو - 23:41:15


الله الله
ايه الجمال ده كله
ربنا يحميك يا إسلام
بص انا قرأت مره واحده
لى عوده
وهقولك رأيى بكل صراحه
فى التفاصيل
بس
تحفه Smile
avatar
single_spirit
مشرفة
مشرفة

عدد المشاركات : 96
العمر : 27
نقاط : 35658
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.boswtol.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حصري رد: ليلة الدخله

مُساهمة من طرف إسلاميكا في الثلاثاء 23 يونيو - 23:42:50

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:

الله الله

ايه الجمال ده كله
ربنا يحميك يا إسلام
بص انا قرأت مره واحده
لى عوده
وهقولك رأيى بكل صراحه
فى التفاصيل
بس
تحفه Smile


انا لسه ما خلصتش الموضوع لسه هضيف أحداث أخري ، ان شاء الله مع عودتك تكون أضافت .
avatar
إسلاميكا
admin
admin

عدد المشاركات : 1392
العمر : 28
نقاط : 38528
تاريخ التسجيل : 05/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://e6lamica.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حصري رد: ليلة الدخله

مُساهمة من طرف إسلاميكا في الأربعاء 24 يونيو - 1:39:00

[SIZE="4"][color:8e09="DimGray"]

وجدت والد محمود يتصل بي ...

ويقول : انا عاوز أقابلك .]

وبالفعل ذهبت له ، لأجده ...

يقول لي : يا ابني انت عارف انا بحبك أزاي وأني بتمني لك الخير .

فقولت : أكيد يا عمي ، خير فيه أيه !

فقال : انت عارف بعد موت محمود ، وأحنا لوحدينا في الدنيا ديه ، وللأسف مي زوجه أبني أصبحت هي أيضا ً وحيده ، لأن بعد موت أبني كل الجيران والناس بقيت تقول عليها أن وشها نحس .

فقولت : دول ناس ما بيفهموش ، ديه حكمة ربنا ، يعني هي السبب ان محمود ينسي المفاتيح ، ما أعرفش الناس ديه بتفكر أزاي .

فقال : انا بقي جيلك بخصوص الحكاية ديه ، لأني أعرف انك شاب محترم مهذب ، وهي محترمة ومهذبه ، فأن ...

فقولت : نتجوز يعني ؟

قال : أة ، الله ينور عليك .

فقولت : انت الي بتقول كده يا عمي ، ده كانت زوجة أبنك !

قال : ابني خلاص مات ، وانا مش عاوز أدفنها بالحي ، لأنها عانت كثيرا ً . انت مش متصور قد ايه عانت في الفترة السابقة ، ده كانت بتيجي لي ولمراتي ، وتقعد تتكلم معانا ، وأحنا معتبرنها بنتنا ، عشان كده انا جيت لك ، عشان انا عارف قد أيه انت شاب محترم جدا ً ، ومحمود كان كل اما بيتكلم عنك . كان بيقول انك شخص جميل ومؤدب ، وده الي شجعني أني أتكلم معاك .

فقولت : انا بصراحة مش عارف أقول لحضرتك أيه ، لأني اتفاجأت ، فسيبني أفكر .

فقال : ماشي ، يا ابني زي ما انت عاوز .

وأنتهت مقابلتنا ، وقعدت أفكر في الحكاية وقعدت أتذكر كلام محمود عن مي ، ووجدت أن من كلامه عنها أنها انسانة مميزة ، بس قولت في نفسي خطوة الزواج خطوة صعبه ، ومش عاوزه تسرع ، فأستشرت أهلي ، وصليت صلاة أستخاره ، ولاقيت نفسي بأنجذب ليها ، علي الرغم من آراء بعض أصدقائي الذين قالوا ديه وشها وحيش .

والحمد لله روحت أن وأهلي وخطبتها ، وبعد أربعه شهور وخمسة أيام ، تم الزفاف بحمد الله ، وانا الأن متزوج من مي ، وهي زوجه صعب لأي شخص ان يجد مثلها ، وأحمد الله علي زواجي منها ، وربنا يكرمها يا رب عني كل خير .

وأحنا الأن في أنتظار مولودنا الأول ان شاء الله .

BUZZ!!!

وسيم : مبروك ، ربنا يكرمها وانا معزوم فالسبوع ان شاء الله .

احمد : الله يبارك فيك ، وان شاء الله أول اما مي تخلف هقولك .

BUZZ!!!

ابو تريكة : أحب ابارك لك ، بس عاوز أناقشك في عده نقط .

احمد : الله يبارك فيك ، ويسعدني جدا ً أنك تتناقش معايا .

ابو تريكة : أوك ، بص يا سيدي :

أولا ً : انت أتكلمت عن الفرح ، ومرة وحده نقلتنا الي العزاء ، وبعد كده نقلتنا مرة ثانية الي فرح ، فيا تري اي المغزي من الحكاية ديه ؟

ثانيا ً : انت خليت محمود يكون مخطوب لمده اسبوعين ، في حين انت كنت مخطوب لمده أربعه شهور ، فأيه السبب يا تري ؟

ثالثا ً : انت خليت والد محمود - الي مات - هو الي يطلب زواجك من مي ، فأيه السبب يا تري ؟ وايه سبب انك قومت بعرض زواجك من مي ، في حين انك كان من الممكن ان تكتفي بليلة الدخله وأحداثها فقط ؟

رابعا ً : هل القصة ديه حقيقية ؟

منتظر الأجابات من حضرتك .

احمد : أسألتك جميلة ، وربنا يوفقني في الرد ان شاء الله ...

أولا ً : المغزي من النقل ده ، ان الحياة لا تتوقف بموت أحد بأحد ، ولا تستمر علي حال ، ولا أحد يعلم متي يأتي الموت ، فقد يأتي فجأة وحتي وان كان وقت الفرح ، لأشرح للناس ان ما فيش حاجة اسمها هي ساعة الواحد بيعشها في العمر ، ويخلي مراته في الكوشة عريانه أو يجيب راقصه ، وليعلم الجميع ان من الممكن ان تكون تلك الساعة هي أخر ساعة .

ثانيا ً : لأني كنت عاوز أوضح أن فيه فروق شخصية ، والظروف الي كانت بتواجه محمود هي الي أجبرته علي الزواج بسرعة ، لأن مي كانت بالنسبة له هي قشه النجاة من الغرق ، بينما أنا اما جيت خطبت كنت في ظروف طبيعية ، فحددت المدة أربعه شهور ، لتكون مهلة في التفكير والتعارف ، وتكون فترة وسطيه بين التسرع والتلكأ .

ثالثا ً : انا خليت والد محمود هو الي يعرض الزواج ، لأعلم الجميع انه ليس من العيب او الحرام ان تتزوج المرأة بعد وفاة زوجها ، لأنها ما فيش حاجة أسمها وفاء لزوجها بعد أما مات ، لأنه بعد الوفاة تنتهي علاقتها به ، فليس للزوج اي حقوق علي المرأة بعد وفاته غير الذكري الطيبة ، وللأسف معظم الناس لا يعلمون ذلك ، بل الأفظع من ذلك ، هو وصف الفتاة بأنها وشها نحس ، مع ان الرسول وصانا اننا لا نتشائم من اي شئ . ولكن للأسف الناس تصرفاتهم كلها جهل وتخلف ، فياريت ان الناس تطرد التشائم من حياتها وحكاية ده وشه نحس ، وننتبه لحياتنا ونجعلها كل تفائل وسعادة .

رابعا ً : الموضوع كان خليط بين تجارب الشخصيه والخيال الواقعي للمجتمع .

BUZZ!!!

ابو تريكة : يعني انت هتخلف بجد ولا ؟

احمد : لاء أكيد هخلف ان شاء الله ، وهعزمك انت ووسيم ان شاء الله .

ابو تريكة : أوك ، بالتوفيق ان شاء الله .

احمد : الله يخليك .

في النهاية أحب أشكر كل الي قدر يقرأ الموضوع كامل ، وأتمني ان ينال الموضوع أعجابكم ، وربنا يوفقكم جميعا ً في الحياة ان شاء الله .

كتابة وتأليف وأخراج : ابو تريكة .

أنتاج : شركة ابو تريكة غير للأنتاج الفني .

تاريخ الكتابة : يونيو 2009 .[/SIZE]


عدل سابقا من قبل ابو تريكة في الجمعة 25 ديسمبر - 21:36:03 عدل 1 مرات
avatar
إسلاميكا
admin
admin

عدد المشاركات : 1392
العمر : 28
نقاط : 38528
تاريخ التسجيل : 05/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://e6lamica.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حصري رد: ليلة الدخله

مُساهمة من طرف single_spirit في الأربعاء 24 يونيو - 13:41:07


جميل جدا يا إسلام
طريقه عرضك للموضوع
سلسه جدا وبسيطه
وقدرت توصل الهدف اللى انت عايزه كويس جدا
والحوار بتاع ابو تريكه
وضح حاجات كتير اوى
كنت هسالك عليها
تسلم أيدك يا إسلام
وربنا يزيدك يارب
avatar
single_spirit
مشرفة
مشرفة

عدد المشاركات : 96
العمر : 27
نقاط : 35658
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.boswtol.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى